ملف عن الراحل محمود عبد الوهاب ومواد في الشعر والقصة والدراسة والتشكيل والسينما

عدد جديد من “شؤون أدبية” عن اتحاد كتاب الإمارات

صدر عن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات العدد 73 من المجلة الفصلية شؤون أدبية متضمناً ملفاً خاصاً بالقاص العراقي محمود عبد الوهاب في ذكرى رحيله الرابعة. وعبد الوهاب كما عرف به عبد الإله عبد القادر مدير تحرير المجلة ومعدّ الملف “أحد أعمدة الأدب العراقي”، لكنه لم يحظ بشهرة واسعة نتيجة ملازمته مدينته البصرة، واعتكافه الطويل فيها، أسوة بما يفعله معظم أدباء البصرة أمثال محمد خضير وكاظم الحجاج والشاعر الراحل محمود البريكاني وغيرهم، وساهم في كتابة الملف د. فاضل ثامر “الوصف بوصفه سرداً”، ومحمد خضير “صندوق محمود عبد الوهاب”، وعلي أبو عراق “اللعب مع الملائكة”، وكاظم الحجاج “محمود عبد الوهاب (النصوص) الأخرى”، وجميل الشبيبي “سيرة بحجم الكف”، وقصي الخفاجي ” خريف التجربة الصعبة، أشواط الحياة البعيدة”، وكاظم اللايذ “دفتر على سير الرجل المريض.. محمود عبد الوهاب شاعراً” ، بالإضافة إلى حوار أجراه يحيى البطاط مع القاص الراحل في وقت سابق، واختتمت مواد الملف بمختارات من نصوص الراحل تمثل جانباً من تجربته الإبداعية وهي : “امرأة الجاحظ، و الغجرية التي أحزنتنا، ونص الصورة، والمبدع والذئب، بالإضافة إلى سيرة أدبية مختصرة عنه.
وتوزعت مواد العدد الأخرى على الأبواب التالية :
في باب الشعر تضمن العدد قصائد لعبد العزيز جاسم “قبل النحاس والفوتغراف”، وشيخة المطيري “سبع عجاف”، وعبد الإله الشميري “سورة النخل”، وأنور الخطيب “سماء سادسة وقصائد أخرى”، وعبد الله محمد السبب “قلق وقصائد أخرى”، و”نصوص” لعبد الكريم كاصد، وصالحة غابش “أحدهم وقصائد أخرى”، وعلي جعفر العلاق” عكازة في الظلام وقصائد أخرى”
وفي باب القصص نقرأ في هذا العدد لمريم الرميثي “اختباء”، وهمدان زيد دماج “المريض في الغرفة 23 ” وعادل سالم “أنا والمفك وجمي”، والشيب خالد “سليم العتر”، والغربي عمران “حريم أعزكم الله”، و”ذاكرة مهترئة”لمحمد عيسى جقدول .
وعن اللغة الفرنسية ترجم بنعيسى بوحمالة “أرثور رامبو: وثائق عدن غير المنشورة” لفاليري ماران لاميسلي، فيما ترجم محمد فتيلينة مقالاً عن جريدة اللوموند الفرنسية بعنوان “أفضل خمسة نصوص لباتريك موديانو”.
وفي باب “حضور الغائب” كتب هشام بن الشامي “محمد البساطي يناصر حفيدات شهرزاد”.
أما الدراسات فكانت للدكتور محسن جاسم الموسوي “الشعرية النصية شعر التناص”، وبشار البطرس “التعالق الإجناسي: علاقة الرواية بالفيلم”، ود. محمد شاهين “موقع محمد مندور في المشهد النقدي المعاصر”، ود. هيثم يحيى الخواجة “في غفلة الماء.. في صحوة الإبداع” عن الشاعر أحمد العسم.
وفي باب التشكيل كتب د. روضان بهية “ألق الذات وروعة الإنجاز” عن الخطاط العراقي حاكم غنام، فيما كتب د. عمر عبد العزيز عن المعرض المشترك “وشائج” للفنانين د. نجاة مكي وتاج السر حسن.
واختتم العدد مواده بزاوية مدار كتبها إبراهيم مبارك بعنوان “درر القصيد”.
يصدر العدد بتوقيع هيئة التحرير بتشكيلها الحالي، وتتكون من الشاعر حبيب الصايغ رئيساً للتحرير، ود. أمينة ذيبان وعبد الله محمد السبب نائبين للرئيس، وعبد الإله عبد القادر مديراً للتحرير، إضافة إلى وليد الزيادي مشرفاً فنياً.


شارك هذا:

admin