اتحاد كتاب وأدباء الإمارات يرحب بعودة المجمع الثقافي في أبوظبي

رحب اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بقرار هيئة أبوظبي للسياحة والثقافي بفتح المجمع الثقافي في أبوظبي بشكل جزئي مع إقامة فعاليات مهرجان قصر الحصن برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وثمن اتحاد الكتاب تصريح معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حول المجمع الثقافي كمبنى وعمل ثقافي تاريخي له مكانته في وجدان أهل الإمارات، وإعلان معاليه أن الهدف من أعمال الصيانة القائمة في مبنى المجمع الثقافي تهدف إلى إعادته إلى حالته الأصلية.

وقال حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أن كتاب وأدباء ومثقفي الدولة سعداء بتوجه الهيئة المعلن وهم يرون في المجمع الثقافي جزءا عزيزا من تاريخ الثقافة والحضارة في الإمارات نحو تحقيق المعادلة بين المادي والمعنوي ونحو تغليب قيم المعرفة والثقافة والفن والجمال حتى يستمر الوطن في التحليق بعيدا في فضاء التقدم والإنجاز.

وقال الصايغ: أن المجمع الثقافي الذي هو ثمرة مبادرة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والذي أراده كيانا ثقافيا في قلب العاصمة مازال اليوم شاهقا في مكانه على الأرض وفي قلوب الإماراتيين خصوصا ذلك الجيل الذي كبر معه وعاش حراكه المهم والمؤثر منذ مطلع الثمانينيات من القرن الماضيرفهاهو المجمع الثقافي يعود إلى قلب المشهد في نهضة الإمارات الحاضرة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايدآل نهيان رئيس الدولة حفظه الله نحو التأسيس المستمر لحركة ثقافية تعنى بالتراث والحداثه وتستوعب الأداب والفنون وتسهم في تحقيق الهوية الوطنية.

ورفع حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات باسم جميع كتاب ومثقفي الدولة أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على كل الجهود اللافتة المبذولة لخدمة الثقافة الوطنية والتي من شأنها خلق مناخات ملائمة للمزيد من عطاء المثقفين وإبداع المبدعين.


شارك هذا:

admin