اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات في ضيافة رأس الخيمة

استقبل الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة أول من أمس وفداً من ناديي القصة والشعر في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات. واستمع إلى شرح عن طبيعة عمل كل من الناديين، وأهدافهما، وأنشطتهما، وبرامجهما في دعم الموهوبين، ومتابعة تجاربهم. وتحدثت في اللقاء الأديبة أسماء الزرعوني، عضو مجلس إدارة الاتحاد، حيث قدمت الشكر للشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي على الدعم الذي قدمه لنادي القصة بالذات من خلال رعايته الكريمة لجائزة جمعة الفيروز للقصة القصيرة.

وقالت إن اتحاد الكتاب يمثل الواجهة الثقافية للإمارات، وهو منذ تأسيسه يحرص على أن تكون أنشطته نوعية ومتميزة، وأطلعته على الأنشطة التي يقوم بها سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو العربي، وتحدثت عن ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي الذي ستنعقد دورته الثالثة خلال شهر ديسمبر بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الحادي والأربعين.

كما تحدثت عن إصدارات الاتحاد في مجال الكتب والدوريات. بدوره أشار الشاعر أحمد العسم عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس الهيئة الإدارية لفرع رأس الخيمة إلى الأجواء الإنسانية الحميمة التي تربط أعضاء الاتحاد بعضهم ببعض، ما يساعده على أداء دوره في كثير من الإخلاص والمحبة. وتحدث كل من الناقد عبدالفتاح صبري مشرف نادي القصة، والشاعر طلال سالم رئيس نادي الشعر، وعرضا لتجربة الناديين الغنية، وحرصهما على الاستمرار دون انقطاع من خلال جلساتهما الأسبوعية رغم الإمكانات المحدودة. وقال صبري إن نادي القصة ساهم في الكشف عن الكثير من المواهب، ومتابعتها، وتوفير كل ما من شأنه أن ينضجها، والنادي خرّج كتاباً مهمين.

في حين قال سالم إن للعملية الإبداعية خصوصيتها، وهي بحاجة إلى الدعم المستمر، وهذا الدعم سيشكل مع الزمن ملامح المشهد الثقافي ويبلورها. وثمّن القاص محسن سليمان الفائز بالمركز الأول في جائزة جمعة الفيروز للقصة القصيرة في دورتها الأولى للشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي دعمه لهذه الجائزة، وقال إن هذا جزء من عملية التشجيع، وهو يحفزنا على الاستمرار. واستمع الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي إلى الناقدين د. صالح هويدي ود. هيثم الخواجة، والقاصتين فاطمة عبدالله وعائشة عبدالله، وسكرتيرة الاتحاد سناء مدحت.

كما استمع إلى نص شعري كتبته الشاعرة حمدة خميس بعنوان (نحن لا نحتاج موت الشعراء) أهدته إلى روح القاص والأديب الراحل جمعة الفيروز، وألقاه عنها القاص إسلام أبو شكير المنسق الإعلامي في اتحاد الكتاب. وفي نهاية اللقاء تسلم الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي درع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات قدمه إليه الشاعر أحمد العسم والأديبة أسماء الزرعوني عضوا مجلس الإدارة.

الأدباء .. كنز

ألقى الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي كلمة قال فيها: “إنني سعيد بهذا اللقاء الذي يجمع بين المبدعين. ودورهم لا يقل عن دور من يعمل في المشفى لإنقاذ الأرواح، أو يحمل البندقية ليحميها. إن صوت كلماتكم أشد وقعاً من صوت الرصاص، لأنكم تحمون الهوية الإماراتية وهي بحاجة إلى من يحميها ويدافع عنها”. وأضاف: “أنتم كنز، ولكن الناس في زمن العولمة يبتعدون عن الثقافة.


شارك هذا:

admin