Satellite_13

برقية لرئيس الدولة من المشاركين في اجتمـاع المكتب الدائم للأدباء والكتاب العرب

رفع أمين عام الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ونائباه ورؤساء وأعضاء الوفود المشاركة في اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الذي استضافته دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 3 ـ 5 ـ يونيو 2013 في أبوظبي أسمى أيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على كل ما قدمته دولة الإمارات الفتية لاجتماعهم بداية من الاستقبال الحافل والدعم الكامل مرورا بالتنظيم الرائع والاهتمام اللافت بأدق التفاصيل وانتهاء بالود الغامر الذي أحاطهم واجتماعاتهم.

وعبر المشاركون في برقيتهم عن إعجابهم بما حققته الإمارات تحت القيادة الرشيدة لسموه من نهضة وتطور في جميع المجالات ما جعلها منارة للفكر والوعي وقنطرة للثقافة العربية تمد جسور المعرفة انحيازا للمثقفين والمبدعين وتأكيدا على وعيهم الناجز بما يليق بدورهم الأكيد و فاعليتهم الواثقة. وقالوا إنهم سيذكرون بالخير والعرفان دائما ما لمسوه من مظاهر التطور والرقي في وطنهم الثاني دولة الإمارات العربية المتحدة ما يجعل منها نموذجا ملهما تحتم عليهم ضمائرهم اليقظة أن يشيدوا به ويبذلوا أقصى ما يستطيعون لتمثل قيمه والمبادئ التي قام عليها.

وأكد المجتمعون دعم دولة الإمارات العربية المتحدة في جميع ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها الوطني وحقوقها المشروعة للتصدي للتيارات الظلامية التي تستهدف الاستقرار والسلام الاجتماعي كما أكدوا تضامنهم الكامل مع دولة الإمارات العربية المتحدة وحقها المشروع في جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى ويدينوا استمرار احتلال تلك الجزر من قبل إيران وعدم استجابتها للمطالبات المتكررة لحل القضية عن طريق المفاوضات المباشرة أو التحكيم الدولي.

وأشاد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ونائباه ورؤساء وأعضاء الوفود المشاركة في الاجتماع بالنهضة الشاملة التي تشهدها الإمارات والتي يشكل والفكر والإبداع جانبا منها وما كان لها أن تتحقق لولا الرؤية السديدة والفكر الثاقب والأجواء الفسيحة من الحرية والمساحة العريضة من التسامح والقبول الواسع للآخر وكل ما توفره قيادتكم الرشيدة وحكومتكم الذكية المبدعة للمواطنين والمقيمين من حياة حرة كريمة تعلي من قدر الإنسان وتلبي معظم حاجاته وتجعل منه إنسانا حرا كما أراد له خالقه سبحانه وتعالى.


شارك هذا:

admin