ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي 24 نوفمبر

عقد اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، في مقره في الشارقة مساء أمس، مؤتمراً صحفياً إيذاناً بانطلاق أعمال الدورة السادسة لملتقى الإمارات للإبداع الخليجي في الرابع والعشرين من نوفمبر المقبل.

وسيكون أهم محور لفعاليات هذا العام أدب الطفل. وفي هذا الشأن قالت الأمين العام للمهرجان أسماء الزرعوني إنه قد تم تغيير موضوع المهرجان لإتاحة الفرصة أمام الوجوه الجديدة للمشاركة واستبعاد الوجوه التي لاقت شهرة من قبل الإعلام وإعطاء الموضوع حقه بما يتناول مستجدات عالم أدب الطفل. كما سيناقش الملتقى مسألة الهوية والحداثة يندرج خلاله عناوين فرعية كقصيدة النثر في علاقتها مع التراث، وهل هي علاقة تواصل أم قطيعة، وعنوان السرد والفنون وأشكال تفاعل السرد مع الفنون وضرورته وجمالياته وآفاقه. أما العنوان الفرعي فهو «السرد مرئيا أخذ أم تفاعل» بمعنى انتقال السرد من صورته المقروءة إلى صورته المرئية، سواء عبر المسرح أو عبر السينما أو التلفاز وكيف تم تقديم الفنون السردية من خلال الفنون البصرية. ويركز العنوان الأخير على النص المسرحي بعيدا عن عناصر المسرح الأخرى.

وتم اعتماد قائمة بأسماء المشاركين في الملتقى ويبلغ عددهم ثلاثة ضيوف من كل دولة. ويتألف أعضاء الأمانة العامة للملتقى من الأمين العام أسماء الزرعوني والأعضاء الهنوف محمد وإسلام أبو شكير وآخرين.


شارك هذا:

admin