اتحاد كتاب الإمارات يطلق مبادرة لإهداء إصداراته للطلبة

حبيب الصايغ: اتحاد الكتاب أحد أهم المؤسسات المعنية بصناعة الكتاب، ونقدم الجانب الثقافي التنويري على المادي الربحي
في سياق خطته لتفعيل التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في اعتبار عام 2016 عام القراءة، وضمن باقة الفعاليات والأنشطة التي يقوم بها خلال فترة انعقاد الدورة السادسة والعشرين لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، أطلق اتحاد كتاب وأدباء الإمارات مبادرة جديدة بتقديم كتبه إلى طلبة المدارس والجامعات مجاناً، وعلى سبيل الإهداء، وذلك بغرض تيسير عملية وصول الكتاب إلى القارئ لاسيما الطلبة الذين يحتاجونه لأغراض بحثية وعلمية.
وحول المبادرة ودلالاتها والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها ذكر حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أن أحد الأدوار المهمة التي يقوم بها الاتحاد في الحياة الثقافية الإماراتية هو صناعة الكتاب، فنحن نمثل واحدة من أهم المؤسسات العاملة في هذا المجال، وأعرقها، وكان على رأس أولوياتنا تقديم الكتاب بمواصفات ممتازة من حيث المحتوى والشكل، وبأسعار قد تكون الأقل في سوق النشر، ذلك أننا لا ننطلق في عملنا من اعتبارات تجارية بل من اعتبارات لها صلة بالثقافة التنويرية التي نحتاج إلى تجذيرها دون النظر إلى العامل المادي أو الربحي.
وأضاف الصايغ: بمبادرته الجديدة يخطو الاتحاد خطوة أخرى إلى الأمام، حيث يلغي الحاجز المادي نهائياً أمام أهم شريحة من القراء هي شريحة الشباب، والطلبة منهم على نحو خاص، مسترشدين في ذلك بالسياسة العامة للدولة التي تضع عملية بناء الإنسان معرفياً وروحياً وقيمياً في صلب أهدافها، الأمر الذي تؤكده توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله باعتبار عام 2016 عام القراءة.
وتأتي هذه المبادرة الجديدة استجابة لمقترح تقدم به عضو الاتحاد الكاتب الإماراتي محمد شعيب الحمادي الذي بدأ الفكرة بتأمين 300 نسخة من مؤلفاته لتكون متاحة أمام الطلبة مجاناً وعلى سبيل الإهداء، وقد عمم الاتحاد الفكرة على أعضائه في مشروع أوسع وأشمل.
وقد شكر الحمادي الاتحاد على سرعة تبنيه للمبادرة، وقال: نحن في دولة الإمارات بلد الخير والعطاء والمبادرات، فحري بنا أن نبادر كل من موقعه لرفعة المواطن والوطن، عبر تذليل جميع المعوقات المادية التي تواجه الطلاب دعماً وتشجيعاً لهم على القراءة، وبغرض غرس ثقافة القراءة لدى الجيل القادم. وذكر الحمادي أن المبادرة سيتم تطبيقها بدءاً من الأحد 1 مايو لغاية انتهاء معرض أبوظبي الدولي للكتاب.


شارك هذا:

admin