وزير التربية وحبيب الصايغ يؤكدان ضرورة إسهام الكتاب والأدباء في عملية تطوير التعليم في مختلف مفاصله

زار معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم جناح اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، حيث استقبله حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة الاتحاد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب وأحمد العسم نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب الإمارات ومحسن سليمان والهنوف محمد عضوا مجلس الإدارة وعدد من أعضاء الاتحاد والكتاب والمثقفين.
واطلع معالي الوزير على إصدارات الاتحاد وطبيعة الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها ودوره في تنشيط الحراك الثقافي واستقطاب المبدعين لاسيما من جيل الشباب، فيما أكد الصايغ حرص الاتحاد على أن يكون مؤسسة ثقافية رائدة على كل المستويات بما في ذلك تنشيط عملية رعاية الموهوبين، وجرى الحديث في إمكانية التعاون بين وزارة التربية والاتحاد في برامج عمل مشتركة من شأنها أن تجعل التربية فعل ثقافة، والثقافة فعل تربية.
ودار حوار معمق حول اللغة العربية وبعض جوانب أزمتها، انطلاقاً من أن اللغة حامل للمعرفة، وبوجود أي خلل في هذا الحامل فإن عملية بناء الإنسان معرفياً ستظل ناقصة، وتم الاتفاق على ضرورة مواصلة الحوار بين العاملين في الشأن التربوي والمهتمين بالأدب والثقافة والفكر لتشخيص الحالة واقتراح حلول مناسبة لها.
ووأكد الصايغ ومعالي الوزير في حوارهما ضرورة إسهام كتاب وأدباء الإمارات في عملية تطوير التعليم في مختلف مفاصلها وذلك من موقعهم كصانعي فعل ثقافي وشهود إحساس وضمير وانتماء، ما يعطي التعليم بعداً يتجاوز الإطار الفني التقني إلى عمق الفعل.
وأكد حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة الاتحاد ضرورة تكوين شراكة حقيقية وعميقة مع وزارة التربية باعتبار أن الهدف واحد وهو بناء الإنسان في سياق عملية النهوض الحضاري الشامل الذي تعيشه الإمارات.
كما تناول الحديث قضية الإعلام التربوي لمواكبة التطورات التي تعيشها الوزارة على مختلف الصعد، إضافة إلى دلالات الربط التعليم في مختلف مراحله ليكون منظومة واحدة يتم التعامل معها ضمن رؤية متكاملة تمتد منذ مرحلة رياض الأطفال وتتواصل إلى مرحلة التعليم الجامعي.
ونقل عدد من الكتاب الحاضرين والعاملين في الوقت نفسه في حقل التربية إحساسهم بالحاجة إلى مزيد من المرونة عندما يتصل الأمر بدورهم الثقافي والإبداعي، وأبدى الوزير تفهمه لذلك، وحرصه على مراعاة هذه المسؤوليات التي يتحملها المبدع.


شارك هذا:

admin