اتحاد الأدباء يحتفي بشيخة الناخي ومكرمي

هنأ اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الأديبة الإماراتية شيخة الناخي على التكريم الذي نالته من لدن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مع مجموعة من الشخصيات الإماراتية الرائدة المتميزة، بوصفها أول كاتبة قصة، ومن أولى المثقفات في الدولة اللواتي أسهمن في إثراء الحركة الثقافية.
وقال الاتحاد في بيان أصدره أمس: لمسة الوفاء هذه التي بادر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تجاه الرواد الأوائل الذين أسسوا لنهضة الإمارات، والريادة عنوان كبير لا يزال سموه يؤكد عليه في كل مناسبة، باعتباره بوابة نحو المستقبل الذي تفرد الإمارات أشرعتها باتجاهه.
واستعاد الاتحاد كلمة سموه في تكريم الشخصيات الرائدة والمتميزة: «لدينا في كل بيت إماراتي متميزون وأوائل، هم رهاننا للمراكز الأولى عالمياً، وهم سفراء تميز الدولة في كافة المجالات»، واصفاً إياها بأنها تلخص الحلم الإماراتي الذي يسبق الزمن، ويتحداه، لتكون الإمارات في الصدارة مكانة وثقلاً وقوة حضارية فاعلة ومؤثرة.
وتوقف البيان عند تجربة الناخي وقال إنها فريدة وجديرة بالاحترام، وهي إشارة مبكرة إلى دور المرأة في الحياة العامة، وهو الدور الذي تواصل في ما بعد، وتطور، حتى أصبح الحديث عن المرأة والرجل في عملية التنمية التي تشهدها الإمارات فاقداً لمعناه إلا إذا أريد بذلك التأكيد على فرادة التجربة وأهميتها.

واستذكر الاتحاد في هذه المناسبة السيرة العطرة للقائد الرمز الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الرائد الأول والمؤسس الحقيقي للحلم الإماراتي الكبير الذي يكمله اليوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومعه أخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، قائلاً إنه ما من مسافة بين القيادة والشعب في دولة الإمارات.
من جهة أخرى يدشن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات قاعة أحمد راشد ثاني في مقره في الشارقة بعد تجديدها، عند السابعة والنصف من مساء اليوم باحتفالية خاصة يكرم فيها الأديبة الإماراتية عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات شيخة الناخي، إلى جانب الأدباء الفائزين بجوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب في الدورة الرابعة والثلاثين وهم أعضاء الاتحاد علي أبو الريش لفوزه بجائزة أفضل كتاب إماراتي مطبوع عن الإمارات عن كتابه «الغربية طائر بثمانية أجنحة»، وحارب الظاهري لفوز روايته «الصعود إلى السماء» بجائزة أفضل كتاب إماراتي لمؤلف إماراتي في مجال الإبداع، وزياد محافظة لفوز روايته «نزلاء العتمة» بجائزة أفضل كتاب عربي في مجال الرواية.

كما يستقبل الاتحاد في الاحتفالية نفسها الأعضاء الجدد من الكتاب الإماراتيين والعرب المقيمين في الإمارات والذين قبلت طلبات عضويتهم مؤخراً وهم أربعون عضواً بين عامل ومنتسب.


شارك هذا:

admin