الصايغ: نحن نعي معنى أن نعمل في دبي

قرر مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات برئاسة حبيب الصايغ في اجتماعه أمس الأربعاء أن يفتح فرع اتحاد الكتاب الجديد في دبي أبوابه يوم الأحد المقبل، وذلك بعد أن استكمل الاتحاد بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون جميع التحضيرات اللازمة لذلك. كما قرر أن تكون الهيئة الإدارية للفرع برئاسة إبراهيم الهاشمي عضو مجلس الإدارة وعضوية كل من الهنوف محمد، شيخة المطيري، وآمنة عبيد الشامسي

وبهذه المناسبة عبر حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة الاتحاد باسمه وباسم كتاب وأدباء الإمارات عن عظيم الشكر والتقدير والامتنان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لتوجيهه الكريم باحتضان فكرة افتتاح فرع للاتحاد في دبي، وتسخير كل الإمكانات لتنفيذها سريعاً. وقال الصايغ: هذه الاستجابة الكريمة من سموه إضافة جديدة إلى سجل عطاءاته سنذكرها له دائماً، وستكون للتاريخ نستعيدها في كثير من الامتنان والتقدير لسموه.

كما وجه الصايغ الشكر إلى جميع المؤسسات والهيئات والشخصيات التي ساهمت في إنجاح الفكرة، وخص بالشكر هيئة دبي للثقافة والفنون وعلى رأسها معالي عبد الرحمن العويس رئيس الهيئة، وسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الهيئة، إضافة إلى فريق العمل وفي مقدمتهم سعادة سعيد النابودة مدير عام هيئة دبي للثقافة والفنون.

وقال الصايغ: إن فرع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في دبي سيكون إضافة نوعية حقيقية لنشاط الاتحاد، وللنشاط الثقافي والفني في دبي، وعندما نقول دبي فإننا نعي تماماً معنى ذلك، فنحن هنا نعمل في بيئة ثقافية متقدمة على المستوى العالمي، ما يضعنا أمام تحديات كبيرة لا بد أن ننجح في تجاوزها. لذلك وضعنا مسبقاً خطة عمل طموحة أردنا من خلالها أن نسهم في الترويج لدبي بوصفها مركزاً ثقافياً وحضارياً عالمياً إلى جانب مكانتها في الاقتصاد والسياحة.

وأضاف: إن أمامنا استحقاقات كبيرة، فنحن على مقربة من عام 2020 الذي سيشهد استضافة دبي ودولة الإمارات لمعرض إكسبو، وهو حدث ثقافي بامتياز، ومن المهم عندما نسأل من قبل ضيوف وزوار الإمارات عن الحركة الثقافية في الإمارات أن تكون لدينا إجابات وافية ومقنعة تؤكد حضور الثقافة بوصفها عنصراً أصيلاً وأساسياً في مجمل عملية التنمية والنهوض التي تشهدها دبي.

وأمامنا أيضاً عام 2021 الذي سيشهد احتفالات شعب الإمارات بمرور نصف قرن على تأسيس الدولة، وانطلاقة تجربة اتحادية هي الأنجح عربياً، وتجربة تنموية سيكون لها خلال بضع سنوات تالية ثقلها بين التجارب التنموية الأنجح في العالم. وهو استحقاق آخر نريد أن نستعد له ثقافياً منذ الآن.

وختم الصايغ بالقول: إن افتتاح فرع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في دبي يتزامن مع الفعاليات التي انطلقت إيذاناً ببداية عام الابتكار الذي وجه إليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأمر به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله. وقضية الابتكار هذه ستكون على رأس أولوياتنا في ما نخطط له من مشروعات.

بدوره كرر إبراهيم الهاشمي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس الهيئة الإدارية لفرع دبي شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على دعمه للاتحاد، كما وجه الشكر إلى هيئة دبي للثقافة والفنون التي قدمت كل التسهيلات لتنفيذ المشروع بدءاً من البناء وصولاً إلى أصغر التفصيلات.

ووعد الهاشمي أن يكون الفرع الجديد إضافة مكملة لمسيرة الاتحاد، من خلال الأنشطة النوعية التي سينفذها والتي سيكون جزء كبير منها بالشراكة والتنسيق والتعاون مع المؤسسات الجامعية والثقافية في دبي، بما يخدم أهداف الفرع وتوجهاته، وبما يغني المشهد الثقافي في دبي خصوصاً ودولة الإمارات عموماً.

وقال الهاشمي: مقر الفرع الجديد للاتحاد سيكون في مبنى المكتبة العامة في منطقة الطوار في دبي، وستكون أبوابه مفتوحة اعتباراً من يوم الأحد المقبل، أما الافتتاح الرسمي فسيتم الإعلان عنه قريباً جداً.

يذكر أن فرع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات دبي هو الخامس بعد المقر الرئيسي في الشارقة وفرعي أبوظبي في المسرح الوطني ومعسكر آل نهيان وفرع رأس الخيمة


شارك هذا:

admin

اترك تعليقك