اتحاد كتاب الإمارات يهنئ أبو الريش والظاهري

هنأ اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات الأديب علي أبوالريش لفوزه بجائزة (أفضل كتاب إماراتي مطبوع عن الإمارات)، وعنوانه: (الغربية طائر بثمانية أجنحة)، وكذلك الأديب حارب الظاهري لفوز روايته (الصعود إلى السماء) بجائزة (أفضل كتاب إماراتي لمؤلف إماراتي)، في مجال الإبداع في معرض الشارقة الدولي للكتاب، وقد احتفى اتحاد الكتاب الإماراتي بعضويه، أبو الريش والظاهري، لحصولهما على هاتين الجائزتين الكبيرتين.
قال اتحاد الكتاب في بيان أصدره: إن علي أبوالريش واحد من كبار الكتّاب الإماراتيين، وتجربته الأدبية الغنية تجاوزت في حضورها الساحة المحلية، لتكون واحدة من التجارب العربية البارزة جنباً إلى جنب مع كبار الكتّاب العرب.
وعبر الاتحاد عن اعتزازه به أديباً وباحثاً وإعلامياً، كما يعتز به عضواً فاعلاً من أعضائه، ويعتبر فوزه بهذه الجائزة من معرض الشارقة الدولي للكتاب، تأكيداً لدور الاتحاد نفسه في إغناء حركة الإنتاج الثقافي الإماراتي بأعمال رفيعة تدفع به إلى صدارة الإنتاج الثقافي العربي ككل.
وقال: بوجود تجارب في مستوى تجربة أبوالريش تصبح الثقافة الإماراتية واحدة من أهم ثقافات المنطقة لا من حيث الزخم فقط، بل من حيث القيمة الفنية العالية أيضاً، وهو ما يؤهلها لأن تكون رائدة وقائدة.
وأضاف بيان الاتحاد: أمّا الظاهري فيستكمل تجربته الأدبية في مجال القصة القصيرة والشعر بدخول عالم الرواية، من خلال هذا العمل الذي يشكل إضافة لافتة إلى رصيد الرواية الإماراتية، بموضوعه وأجوائه ولغته وتقنياته، والاتحاد إذ تبنى طباعة هذا العمل فلأنه لمس فيه قيمته الفنية العالية التي أكدها فوزه بالجائزة.
وجدد الاتحاد في ختام بيانه التهنئة للزميلين متمنياً لهما مزيداً من النجاح والتألق.


شارك هذا:

admin

اترك تعليقك